تليجراف: شركة بريطانية تطور روبوت لمؤانسة المسنين
تليجراف: شركة بريطانية تطور روبوت لمؤانسة المسنين

كشفت إحدى شركات صناعة الروبوتات البريطانية عن روبوت جديد يستطيع مؤانسة الأشخاص كبار السن عبر إجراء الدردشة معهم وأيضا تذكيرهم بمواعيد تناول الدواء، بحسب صحيفة "تليجراف" البريطانية.

 

وذكرت الصحيفة أن الروبوت ويدعى "إلي.كيو" يعتبر واحدا من أكثر الروبوتات الاجتماعية تطورا في العالم، وقد صُمم خصيصا لنقل المشاعر والأحاسيس بنبرات صوتية مختلفة، وكذلك زود بمستويات مختلفة من الضوء والتعبيرات الجسدية، ما يمكنه من التفاعل الاجتماعي مع البشر بأقصى فاعلية ممكنة.

 

ويقوم الروبوت أيضا بأنشطة مثل القراءة والمشي وممارسة الألعاب وكذا الاتصال هاتفيا بالأصدقاء وأفراد الأسرة.

 

الروبوت مبرمج أيضا لمعرفة الأشياء التي تبعث البهجة والسرور على صاحبه ومن ثم عملها أو حتى تذكيره بها.

 

الروبوت الذي طورته شركة "إنتويشن روبوتيكس" لتجنيب كبار السن من الانعزال اجتماعيا، ومساعدتهم على التواصل المستمر مع الأسرة والأصدقاء، يذكر صاحبه بممارسة هواياته المفضلة مثل الاستماع للموسيقى، وأيضا تذكيرهم بالمواعيد المهمة.

 

وقال دور سكولر، الرئيس التنفيذي ومؤسس "إنتويشن روبوتيكس ":" الوحدة والعزلة الاجتماعية هما نتاج السن المتقدم، وقد فاقمت التكنولوجيا هذة المشكلة، بعد أن أجبرت كبار السن على تعلم مهارات تقنية جديدة من أجل تنفيذ حتى أبسط المهام."

 

وأوضح سكولر:" ومن هنا كان هدفنا هو الاستفادة من المزج بين التقنيات الحديثة والمعرفة بعلم الشيخوخة من أجل تمكين المسنين من التفاعل مع التكنولوجيا والتواصل السهل مع الأشخاص الذين يحبونهم."

 

ووفقا لأرقام رسمية، تزيد أعمار قرابة نصف السكان في المملكة المتحدة عن 75 عام، وقال أكثر من مليون شخص إنهم دائما أو غالبا ما يشعرون بالوحدة. وقال 36% من كبار السن إنهم يتحدثون إلى أقل من شخص يوميا، بينما قال 11% إنهم قد أمضوا 5 أيام أو أكثر شهريا دون رؤية أحد.

لمطالعة النص الأصلي

 

 

المصدر : مصر العربية