توجيه الاتهام إلى شخصين إضافيين في بلجيكا مرتبطين باعتداءات باريس
توجيه الاتهام إلى شخصين إضافيين في بلجيكا مرتبطين باعتداءات باريس

وجه القضاء البلجيكي، التهمة رسميا إلى شخصين إضافيين في سياق التحقيق بشأن اعتداءات باريس التي أوقعت 130 قتيلا في 13 نوفمبر 2015، وتبناها تنظيم "داعش"، على ما أعلنت النيابة العامة الفدرالية، اليوم.

وأوضحت النيابة العامة، أن فريد ك. ومريم ب. اللذين اعتقلا الثلاثاء في لايكن بضاحية بروكسل، "مشبوهان بتزويد خليل البكراوي بالوثائق المزورة التي استخدمت في التحضير لاعتداءات باريس".

والبكراوي، هو أحد الانتحاريين الثلاثة الذين فجروا أنفسهم في اعتداءات بروكسل التي أوقعت 32 قتيلا في 22 مارس 2016، وهي اعتداءات نفذتها الخلية الإرهابية، نفسها التي نفذت اعتداءات 13 نوفمبر.

ووجهت إلى فريد ك. تهمة "المشاركة في أنشطة مجموعة إرهابية وتزوير واستخدام الوثائق المزورة"، وقد تم اعتقاله، حسب بيان النيابة العامة.

وقال البيان، "وجهت إلى مريم ب. تهمة تزوير واستخدام الوثائق المزورة، واطلق سراحها بشروط".

ووجهت اتهامات إلى نحو 20 شخصا بالإجمال منذ نوفمبر 2015 في الجانب البلجيكي من التحقيق عن الاعتداءات الباريسية التي أعدت في بلجيكا.

وهم مشبوهون أساسا بتقديم مساعدة لوجستية، إلى مجموعة 13 نوفمبر (نقل أو استئجار مخابئ في بلجيكا) أو مساعدة صلاح عبدالسلام، الناجي الوحيد من عناصر المجموعة خلال فراره الذي استمر 4 أشهر.

واعتقل عبدالسلام، المسجون حاليا في فرنسا في 18 مارس 2016 في بلدة مولنبيك بدائرة بروكسل، وبعد 4 أيام، نفذ عناصر آخرون من الخلية الإرهابية اعتداءات بروكسل.

المصدر : الوطن