البرد والظروف المناخية القاسية تعقد حياة المهاجرين في أوروبا
البرد والظروف المناخية القاسية تعقد حياة المهاجرين في أوروبا

يعاني المهاجرون في مناطق متفرقة من أوروبا من قسوة الظروف الطبيعية القاسية والانخفاض الشديد لدرجات الحرارة والذي أدى إلى وفاة 65 مهاجرا في أسبوع واحد فقط. خاصة أن هؤلاء المهاجرين يعيشون في مخيمات وبيوت غير صالحة للسكن في غالب الأحيان.

المصدر : فرانس 24