تعرف على سلبيات بطولة الأمم الأفريقية في أوروبا
تعرف على سلبيات بطولة الأمم الأفريقية في أوروبا

 

 

ينتظر عشاق الساحرة المستديرة انطلاق كأس الأمم الأفريقية خلال أيام بالجابون، للاستمتاع بمشاهدة المواجهات الأفريقية الساخنة وبالرغم من أن مباريات البطولة ممتعه إلا أنها ستؤثر بشدة على الأندية الأوروبية خلال الأسابيع المقبلة، حيث ستفتقد الفرق للاعبين مهمين بسبب البطولة التي ستقام في الغابون وستنطلق السبت المقبل.

وستفتقد أندية إنجلترا وفرنسا جهود 89 لاعبًا في غضون ثلاثة أسابيع كما ستفتقد اندية برتغالية واسبانية وتركية للاعبين سيشاركون في بطولة الغابون.

وأقل من ثلثي اللاعبين المشاركين في كأس الأمم وعددهم 368 لاعبًا سيأتون من أوروبا. وسيحضر 232 لاعبًا من 28 دولة أوروبية مختلفة والباقي من أندية أفريقية مع وجود مجموعة قليلة ستأتي من فرق في كندا والصين ومنطقة الشرق الأوسط والولايات المتحدة وفيتنام.

وتسمح قواعد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" باستدعاء المنتخبات للاعبين قبل انطلاق أي بطولة قارية بأسبوعين وبالتالي فان اللاعبين الذين ينتمون لمنتخبات بلغت الدور قبل النهائي لكأس الامم سيبتعدون فعليا لخمسة أسابيع. ويحتاج اللاعبون لبعض الوقت للراحة قبل ان يعودوا للعب مع أنديتهم.

ويمثل توقيت البطولة مصدر إزعاج شديد لمدربي الأندية لكن موجة الانتقادات التي تظهر كل عامين تنحت جانبًا بسبب إصرار الاتحاد الأفريقي للعبة على إقامة البطولة في موعدها في يناير (كانون الثاني) كل عامين.

المصدر : الحكاية