تغريدة "الرشيدي" الأخيرة تُدخل محبيه وأقرانه في نوبة تأثر ورثاء
تغريدة "الرشيدي" الأخيرة تُدخل محبيه وأقرانه في نوبة تأثر ورثاء

تفاعل رواد "موقع التواصل الاجتماعي تويتر" بشكل لافت، خلال الساعات القليلة الماضية، مع آخر تغريدة لشاعر الوطن الكبير الراحل "مساعد الرشيدي" الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى صباح اليوم؛ إثر مرض ألمّ به مؤخراً، ودخل بسببه المستشفى لأسابيع عدة.

فلم تمر ساعات قليلة على وفاة "الرشيدي"، وإلا آلاف التغريدات تنعي رحيله كأبرز الشعراء المعاصرين، ورمزاً من رموز الشعر الشعبي؛ حيث حظيت تغريدة الراحل: "ألا يالله تحفظ وقفتي لا تنهزع يالله"، حتى كتابة هذا التقرير، بأكثر من 4700 إعادة تغريد، شارك فيها شعراء ومثقفون وإعلاميون وشرائح المجتمع كافة، ولم يكن التأثر حكراً على زملاء الشاعر، بل شملت محبيه ومتابعيه بعد رحيله.

ونعى رئيس مجلس "تعاوني سميراء"، دحيم الشبرمي، على طريقته ببيتين قال فيهما: ‏

اهتز كرسي ‫الشعر في وفاته

‏والقافية والوزن والكل يرثيه

‏شاعر وطن عبسي شمخ في صفاته

‏اسمه مساعد والرشيدي بتاليه

‏‫ثم آثر البعض الدعاء للراحل، وقال المغرد "عمر": "‏اللهم ارحم عبدك مساعد الرشيدي، ‏اللهم ثبته عند السؤال، ‏اللهم نوّر له قبره ووسع له فيه، ‏اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة".

كما رثاه المغرد سالم المرواني، بأبيات شعرية، قال فيها:

‏طاح ركن من أركان الشعر في وفاتك

‏يا مساعد الشاعر كيف نلقى بديلك

‏نادر وشاعر شهم وما أكثر صفاتك

‏ولا من ذكر اسمك بخير(ن) دعوا لك

المصدر : سبق