دراسة: 81% نسبة رضا الطلاب عن برامج "التدريب التقني"
دراسة: 81% نسبة رضا الطلاب عن برامج "التدريب التقني"

كشفت دراسة حديثة صادرة عن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، أن (81.4%) من إجمالي المتدربين والمتدربات في الكليات والمعاهد التابعة للمؤسسة، أبدوا رضاهم التام عن العملية التدريبية وآليتها، ومرونة التعامل مع أنظمتها المعتمدة، ومدى فعالية البرامج التدريبية وانعكاسها على أداء المتدربين والمتدربات بشكل عام.

 

وأظهرت الدراسة أن (76.3%) من المتدربين عبّروا عن رضاهم الكامل عن الإدارة والتنظيم في الوحدات التدريبية؛ من حيث وضوح إجراءات وشروط القبول والتسجيل والإجراءات الإدارية في الوحدات التدريبية بشكل عام، وأيضاً شَمِلت قياس مستوى رضاهم عن الجداول التدريبية والأنشطة والفعاليات التي تُقام للمتدربين، كما أن نظام الشكاوى والاقتراحات لدى الوحدات التدريبية يجد تفاعلاً واهتماماً من قِبَل الإدارة، وهذا من أحد أسباب رضا المتدربين عن الإدارة والتنظيم في الكليات التقنية والمعاهد.

 

وأشارت الدراسة التي شارك فيها عينة من متدربي ومتدربات الكليات التقنية والمعاهد الصناعية في المملكة، إلى أن هدفها الرئيسي زيادةُ تطوير وتحسين جودة الخدمات التي تقدّمها المؤسسة للمتدربين، وضمان سير العملية التدريبية بالشكل الصحيح.

 

ويأتي الدعم والإرشاد من الجوانب التي أولتها المؤسسة اهتماماً ملحوظاً وتَضَمّنتها الدراسة؛ حيث كشفت عن (79.7%) من المتدربين والمتدربات أبدوا رضاهم عن مستوى الدعم من حيث توفّر فرص تدريبية إضافية في الوحدات، وسهولة الحصول على المعلومة الإرشادية المطلوبة، كما أبدوا رضاهم عن طريقة تعامل المرشدين مع المتدربين، وآلية تعاملهم مع الظروف والمشاكل التي تواجههم.

 

وأفصحت الدراسة عن مدى رضا المتدربين عن البيئة التدريبية من حيث الأجهزة التدريبية المتوفرة، والمَرافق العامة التي تتضمنها الوحدات التدريبية، وأيضاً مستوى النظافة والصيانة الدورية؛ إذ حقق هذا الجانب (80%) من مستوى القبول والرضا لدى المتدربين.

 

وكشفت أن (83.9%) من المتدربين بلغوا درجة الرضا التام عن المناهج ووسائل التدريب وآلياتها فيما يتعلق بالحقائب التدريبية وملاءمتها للتخصصات، ومدى مساهمة البرامج التدريبية في تطوير وخلق المهارات الإبداعية لدى المتدربين، وبث روح الفريق الواحد في التدريبات والأنشطة؛ مما يُكسب المتدربين الروح العالية والحماس لتقبل الجرعات التدريبية بكل سهولة، وفي المقابل يتقن المدربون التعامل مع المتدربين بالشكل الجيد؛ بحيث يراعي المدرب مهارات وقدرات كل متدرب عن الآخر، ومن هنا يستطيع إيصال المعلومة للمتدربين بطريقة مهنية واحترافية يكسب من خلالها ثقة ورضا المتدربين بنسبة (84.2%)، كما أن تعامل المدرب مع الأجهزة التقنية الحديثة في الوحدات التدريبية أعطى المتدربين ثقة أكبر بقدرات وإمكانات المدربين.

 

وتطرقت الدراسة إلى أخذ آراء عينة من المتدربين حول عملية التقييم التدريبي التي تعتمد على وضوح آلية تقييم أداء المتدرب، وأظهر نتائج الاختبارات في الوقت القياسي والمتوقع لها مع الإيضاح الكامل لكل نتيجة، والأخذ بعين الاعتبار أن المتدرب له الحق في معرفة تفاصيل أدائه ونتائجه بشكل كامل؛ وذلك من أسباب رضا (82.9%) من المتدربين عن العملية التقييمية أثناء الفترات التدريبية.

 

المصدر : سبق