وزير الخارجية يبحث مع مستشار الأمن القومي الألماني الملفات الإقليمية
وزير الخارجية يبحث مع مستشار الأمن القومي الألماني الملفات الإقليمية

التقى وزير الخارجية سامح شكري، فور وصوله إلى العاصمة الألمانية برلين، اليوم/الأربعاء/ مع مستشار الأمن القومى الألماني كريستوف هويسجن.

قال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية - فى تصريح عقب اللقاء- أن محادثات شكري وهويسجن تطرقت إلى جوانب متعددة من القضايا والملفات التي تهم البلدين، وفى مقدمتها الأوضاع الإقليمية في الشرق الأوسط والأزمات المختلفة.

وأوضح المتحدث أن وزير الخارجية قدم عرضاً متكاملاً لتقيم جمهورية مصر العربية ورؤيتها للتعامل مع الأوضاع في ليبيا والجهود التي تقوم بها جمهورية مصر العربية لتقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية وتجاوز النقاط العالقة في تنفيذ اتفاق الصخيرات، بالإضافة إلى الأوضاع في سوريا والجهود الدولية المبذولة لإعادة تحريك ودفع المحادثات السياسية بين الأطراف السورية.

كما استعرض الوزير الجهود التي تقوم بها جمهورية مصر العربية في إطار عضويتها في الأمم المتحده للتعامل مع الأوضاع الإنسانية في المدن السورية خلال الفترة الماضية، فضلاً عن جهود مكافحة الإرهاب وما تبذله جمهورية مصر العربية من تضحيات وجهود في مجال مكافحة الإرهاب في سيناء.

وقال المتحدث باسم الخارجية، أن جانباً كبيراً من المحادثات تطرق إلى قضية الهجرة غير الشرعية وتأثيرها على الأمن والاستقرار في ألمانيا وأوروبا بشكل عام، واتفق الجانبان على استمرار التشاور بين الفرق الفنية من البلدين لتناول كافة الأبعاد السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية لموضوع الهجرة في إطار الشراكة القائمة بين البلدين، وبما يتسق والتزامات جمهورية مصر العربية الدولية في هذا الشأن.

ومن ناحية أخرى، تناولت المحادثات مسار العلاقات الثنائية بين البلدين بمختلف جوانبها، بما في ذلك برامج التعاون الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، واستعرض شكري برامج الإصلاح يتم تنفذها جمهورية مصر العربية في تلك المجالات، مشيراً إلى تقدير جمهورية مصر العربية للدعم الذي تقدمه ألمانيا في هذا المجال.
كما تم تطرق اللقاء لمناقشة الموضوعات الخاصة بالسياحة والطيران، وأكد شكري أهمية تسهيل حركة السياحة الألمانية إلى جمهورية مصر العربية في الفترة القادمة.

المصدر : محيط