ضبط صاحب مشروع سكني بشرق بورسعيد.. والأهالي: طمع بعد زيارة «السيسى»
ضبط صاحب مشروع سكني بشرق بورسعيد.. والأهالي: طمع بعد زيارة «السيسى»

قبضت مباحث الأموال العامة القبض على رئيس مجلس إدارة شركة بورسعيد الوطنية للتنمية والاستثمار، بعد تحرير مستحقى إسكان كمباوند كنوز الشرق بشرق بورسعيد محاضر ضده، بقسم شرطة المناخ والأموال العامة، وذلك لرفضه تسليمهم الشقق السكنية، وتقاعسه عن استكمال العمل فيها، ومطالبته بزيادة المبلغ المتفق عليه فى العقود، رغم أنه استلم مستحقاته من المتقدمين لشراء المساكن.

وأوضح المتضررون أن الشركة أعلنت عن شقق بمنطقة شرق بورسعيد، فأقبلوا عليها، ووعدهم مجلس إدارة الشركة بالتسليم خلال سنة، فقاموا بتسديد المستحقات المالية للشركة، التى تقاعست عن تسليمهم منذ أكثر من عام ونصف، وبدأت في شراء أراض مجاورة، وتمتنع عن استكمال التشتطيبات والبناء للمساكن، ثم طلبت الشركة مؤخرًا زيادة من 15 إلى 30% على كل وحدة؛ بدعوى ارتفاع أسعار مواد البناء رغم أن المرحلتين فى الكمباوند تم بنائهم منذ أكثر من عام  ونصف، ولا يوجد بند زيادة فى العقد، وأن مستحقى الشقق أغلبهم من متوسطى الدخل، أقبلوا على الأمكان البعيدة عن المحافظة للبحث عن شقة بسعر أرخص من داخل المدينة التى تمتاز بأسعار خيالية فى الشقق السكنية.

وطالب الأهالى المسئولين بالحصول على حقوقهم المشروعة فى استلام الشقق السكنية.

كان اللواء زكى صلاح، مدير أمن بورسعيد، قد استقبل وفدًا من ممثلى أصحاب الشقق السكنية المتضررين فى مكتبه، وأكد لهم أن الأمن لا يتهاون فى ضبط كل من تسول له نفسه بالنصب أو الاحتيال أو المراوغة فى تسليم حقوق المواطنين.

وأمر مدير الأمن العقيد حسام عبد الحميد رئيس مباحث الأموال العامة بالقبض على أ.م، رئيس مجلس إدارة الشركة، الذي يعرض على النيابة العامة، كما أمر اللواء إبراهيم الديب مدير إدارة البحث الجنائى ومباحث الأموال العامة باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد الشركة.

ويذكر أن كان قد تجمهر أصحاب الشقق أمام محكمة بورسعيد الابتدائية، مساء أمس واليوم، فى انتظار اتخاذ النيابة العامة للإجراءات اللازمة ضد صاحب شركة المقاولات.

المصدر : التحرير الإخبـاري