6 حقائق انتصر فيها "البرادعي" على "موسى"
6 حقائق انتصر فيها "البرادعي" على "موسى"

اعتبر الإعلامي محمد سيد محفوظ، أن التسريبات التي أذاعها الإعلامي أحمد موسى بشأن الدكتور محمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية السابق، كشف عدة حقائق هامة تؤكد انتصار البرادعى على حساب موسى.

وقال "محفوظ"، من خلال تدوينة مكونه من 6 نقاط عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "تطبيق فيس بوك": "البرادعي فقد مصداقيته ورصيده السياسي واحترام كثير من أنصاره منذ أواخر ٢٠١١، ومواصلة سبّه وبث مكالماته الخاصة عبر إعلام ساقط ومبتذل، يساعده تدريجياً على استعادة هذا الرصيد لدى الجمهور الكاره لهذا الإعلام، والغيور على احترام القانون".

وأشار على أنه لا يجوز أن يكون سلاح أي مسؤول في مواجهة خصومه السياسيين هو مخالفة الدستور والقانون.. لا يجوز للبلد الذي يشكو ويعاني من عدم التزام الإعلام بالمعايير المهنية والأخلاقية، أن يستخدم نفس الإعلام في أعمال تناقض هذه المعايير، أياً كانت المبررات".

وأوضح "محفوظ"، أن تسريبات البرادعي أول اختبار تسقط فيه القوانين الجديدة للإعلام، وإسقاط الأقنعة عن السياسيين الفاسدين جول نبيل، لا يجوز تحقيقه بوسائل غير مشروعة.

واختتم: "صمت الدولة عن مخالفة القانون والمبادئ والقيم الأخلاقية، يرسي قيمًا سلبية في المجتمع، سيكون من الصعب تغييرها لأجيال طويلة في المستقبل".

المصدر : المصريون