أطراف ليبية تلتقي في غدامس لتعديل "اتفاق الصخيرات‎"
أطراف ليبية تلتقي في غدامس لتعديل "اتفاق الصخيرات‎"
تلتقي أطراف الحوار السياسي الليبي، الممثلين لمجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة ورؤوساء أحزاب، ومستقلين، الأربعاء بمدينة غدامس جنوب غرب ليبيا، لمناقشىة إجراء تعديلات على الاتفاق السياسي الموقع في مدينة الصخيرات المغربية نهاية كانون الأول/ ديسمبر 2015.

واعترض عضو فريق الحوار السياسي أشرف الشح، على إجراء الفريق أي تعديلات على الاتفاق، وأن دور لجنة الحوار انتهى بتوقيع اتفاق الصخيرات السياسي.

وقال الشح في مداخلة على قناة محلية: إن "الاتفاق السياسي نص على آليات لتعديل نصوصه، بالتشاور بين مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة، وليس من حق أي طرف آخر تعديل الاتفاق".

ويطرح المجتمعون في غدامس، تعديل عدد أعضاء مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني من تسعة أعضاء، إلى رئيس ونائبين له، وفصل مجلس رئاسة الحكومة عن مجلس الوزراء.

ويناقش أعضاء فريق الحوار السياسي، إدراج تعديل على تشكيلة المجلس الأعلى للدولة، بأن يُشكل من أعضاء المؤتمر الوطني العام المنتخبون في السابع من تموز/ يوليو عام 2012، وليس من أعضاء المؤتمر الوطني يوم توقيع اتفاق الصخيرات في السابع عشر من كانون الأول/ ديسمبر 2015.

وقالت مصادر من أطراف الحوار الحوار لـ"الإقتصادي": إن "تغيير واستبدال رئيس مجلس رئاسة حكومة الوفاق فائز السراج، بآخر، مطروح بين أعضاء فريق الحوار".

وقال المصدر أن هذه التعديلات على اتفاق الصخيرات السياسي، جاءت بتشاور مع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، مؤكدا أن وضع اللواء المتقاعد المشير خليفة حفتر غير مطروح على طاولة النقاش.

روس في طبرق

وفي سياق مختلف قالت وسائل إعلام ليبية مقربة من عملية الكرامة: إن "اللواء المتقاعد المشير خليفة حفتر التقى وفدا من وزارة الدفاع الروسية في قاعدة طبرق البحرية، شرق طبرق".

ونقلت وكالة الأنباء الروسية سبوتنيك عن دائرة إدارة شؤون الإعلام والاتصالات في وزارة الدفاع الروسية، أن "حفتر أجرى لقاء مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، على متن حاملة الطائرات الروسية كوزنيتسوف، التي دخلت قرابة المياه الإقليمية الليبية قادمة من سوريا".

المصدر : عربي 21